باحث إسرائيلي يحرّض على "التجمع الوطني" ويدعو لتفتيت الأحزاب العربية

الداخل المحتل - صفا

دعا باحث إسرائيلي لإقصاء حزب التجمع الوطني الديمقراطي عن القائمة المشتركة العربي في الداخل الفلسطيني المحتل، وهو من أكبر الاحزاب شعبية في الداخل.

ورأى الباحث المسؤول عن الدراسات المتعلقة بـ"العرب في إسرائيل" في "معهد أبحاث الأمن القومي" في جامعة "تل أبيب" دورون متسا في مقال له "أنه من الضروري إقصاء التجمع بواسطة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحركة العربية للتغيير"، قائلًا "إن هذا سيكون انتصاراً كبيراً للمشروع الصهيوني ويكرس الخط الحديدي الفاصل" بين الرغبة الصهيونية في إشراك فلسطينيي الداخل في النظام السياسي للدفع بالاندماج الاقتصادي في "إسرائيل".

وزعم "أن النائبين أيمن عودة وأحمد الطيبي يحاولان اللحاق بنهج منصور عباس البراغماتي النفعي، الذي يتجنب القضايا السياسية ويشدد على القضايا الاقتصادية والاجتماعية ويعترف بإسرائيل دولة يهودية".

ومن المقرر أن تجري انتخابات الكنيست المبكرة وهي الثالثة خلال عام، في نوفمبر المقبل، ويشهد الداخل تراجعًا وسط الفلسطينيين تجاه المشاركة في هذه الانتخابات بسبب فشل تجارب الأحزاب في نيل حقوقهم القومية والمدنية طول الأعوام السابقة، بسبب عنصرية الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة.

أ ك/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

مهرجان الأقصى في خطر يبدأ فعالياته في غزة