مستشار بوتين يحمل بايدن وتراس مسؤولية اندلاع حرب نووية محتملة

موسكو - صفا

حمل مستشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس مسؤولية اندلاع حرب نووية محتملة.

ونقلت صحيفة التلغراف البريطانية عن مستشار بوتين قوله: إن أوكرانيا محتلة من  الغرب الذي يقاتل روسيا باستخدام الجنود الأوكرانيين.

واعتبر أن روسيا ليس لديها سبب لاستخدام الأسلحة النووية التكتيكية ضد الأوكرانيين.

وأضاف مستشار الرئيس الروسي، "بايدن وتراس قد يتحملان مسؤولية حرب نووية بسبب سلوكهما الجنوني بأوكرانيا".

وصباح الأربعاء أعلن  بوتين، عن تعبئة جزئية للجيش اعتبار من اليوم، مؤكدًا أنه اتخذ قرارًا بتنفيذ ضربة استباقية لتحرير الأراضي في دونباس شرقي أوكرانيا.

واعتبر بوتين أن الغرب استخدم الابتزاز النووي، لافتًا إلى أن الحديث لا يدور حول دعم الغرب لأوكرانيا في قصف محطة الطاقة النووية في زابوروجيه، الذي يهدد بكارثة نووية، وإنما يخص بعض التصريحات من مسؤولين رفيعي المستوى في بعض دول الناتو، حول إمكانية وقبول استخدام السلاح الدمار الشامل ضد روسيا".

وتابع، "لمن يطلق مثل هذه التصريحات، أود تذكيرهم بأن بلادنا كذلك تملك أسلحة دمار شامل وفي بعض أجزائها أكثر تطورا من نظيراتها لدى دول الناتو".

وزاد بوتين، "أمام أي تهديدات لوحدة أراضينا أو سيادتنا نحن قادرون على استخدام هذه الأسلحة (الدمار الشامل) وهذا ليس خداع".

م ز
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك