الاحتلال ينقل الأسير نور الدين جربوع لعيادة سجن "الرملة"

سجون الاحتلال - صفا

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي الأسير الجريح نور الدين جربوع من مستشفى "أساف هروفيه" إلى عيادة سجن "الرملة"، رغم خطورة وضعه الصحي وحاجته الملحة للبقاء في المستشفى تحت المتابعة.

ومؤخرًا، أجرى الاحتلال للأسير جربوع عملية جراحية في مستشفى "أساف هروفيه"، ويحتاج للبقاء في المستشفى لأنه ما زال في وضع صحي خطير، وكانت عائلته تمكّنت من زيارته في المستشفى.

وحمل مكتب إعلام الأسرى الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة جربوع الذي يتنقل بين المستشفيات منذ اعتقاله في التاسع من أبريل/نيسان الماضي، بعد إطلاق النار عليه وإصابته بجراح خطرة استقرت إحدى الرصاصات في العمود الفقري.

وأشار إلى أن الجريح جربوع نُقل في حينه إلى العناية المكثفة في مستشفى "رمبام" الإسرائيليّ، وبقي منوّم تحت تأثير الأدوية لفترة.

وأضاف أن جربوع أصيب بشلل جزئي، ومع سياسة الإهمال الطبي المتعمدة أصيب بالتهابات وتقرحات حادة في جسده، وتعمدت إدارة السّجون بعدم توفير فرشة خاصة له.

ولفت إلى أنه نتيجة لعدم قدرته على الحركة أدى إلى حدوث هذه التقرحات، وإصابته بالتهابات خطيرة قد تصل إلى الدم والعظام، مما استدعى نقله من سجن "الرملة" إلى مستشفى "أساف هروفيه"، لكن الاحتلال أعاده مرة أخرى الى "الرملة" رغم حاجته للبقاء في مستشفى مدني.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

بث مباشر.. الأوضاع في المسجد الأقصى الآن