"الجهاد" تدين اعتقال السلطة للمطلوبين اشتية وطبيلة

غزة - صفا

دانت حركة الجهاد الإسلامي بشدة اعتقال المقاوِمَين المطلوبين مصعب اشتية وعميد طبيلة من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقال الناطق باسم الحركة طارق سلمي في بيان وصل وكالة "صفا" يوم الثلاثاء، "إن المسؤولية الوطنية تستوجب حماية شعبنا ومقاوميه في محافظات الضفة، والحفاظ على مسار المواجهة ضد الاحتلال وقطعان المستوطنين".

وطالبت الجهاد بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين، والتوقف عن سياسة الاعتقال والملاحقة.

وعاشت مدينة نابلس ليلة دامية بعد اعتقال السلطة للمطارد مصعب اشتية وما تلاها من احتجاجات أسفرت عن مقتل المواطن فراس يعيش (53 عاما) وإصابة أربعة آخرين أحدهم بجراح خطيرة.

م غ
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك