مقتل مواطن برصاص أمن السلطة باحتجاجات نابلس

نابلس - صفا

قُتل، فجر الثلاثاء، مواطن متأثرًا بإصابته خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة الليلة الماضية على إثر اعتقال الأجهزة الأمنية للمطلوب الأول للاحتلال بنابلس مصعب اشتية.

وأعلنت مصادر عائلية مقتل فراس يعيش (53 عاماً) إثر إصابته بجراح بالرأس، نقل على أثرها للمستشفى بحالة حرجة وأعلن الأطباء وفاته في وقت لاحق.

ويعيش هو شقيق للشهيد أمجد يعيش الذي استشهد برصاص الاحتلال قبل سنوات.

وتواصلت خلال ساعات الليل المواجهات بين الشبان والأجهزة الأمنية التي أطلقت الرصاص وقنابل الغاز بكثافة، ما أدى لإصابة أربعة مواطنين آخرين أحدهم بحالة خطيرة.

ونعت مجموعة "عرين الأسود" المواطن يعيش الذي قتل برصاص الأجهزة الأمنية، ودعت لإعلان الحداد وعدم فتح المحلات التجارية.

غ ك/ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك