زلزال بقوة 7,4 درجات يهز المكسيك وتحذير من تسونامي

المكسيك - صفا

ضرب زلزال قوي غرب المكسيك الإثنين، وتسبب باهتزاز المباني على بعد آلاف الأميال في العاصمة مكسيكو، وذلك تزامنا مع ذكرى زلزالين شديدين وقعا العامين 1985 و2017، وفق ما أفاد خبراء رصد الزلازل.

وذكرت الوكالة الوطنية لرصد الزلازل أن شدة الزلزال بلغت 7,4 درجات في حين قال المعهد الأميركي للمسح الجيولوجي إن شدته بلغت 7,6.

وتم تحديد مركز الزلزال على بعد 59 كلم (37 ميلا) جنوب كوالكومان في ولاية ميشواكان على ساحل المحيط الهادئ، وعلى بعد مئات الكيلومترات غرب العاصمة مكسيكو، بحسب الوكالة المكسيكية.

وكتب الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور على تويتر "نأمل من صميم قلبنا ألا يكون قد حدث أمر خطير".

وقالت رئيسة بلدية العاصمة المكسيكية كلوديا شينباوم على تويتر أيضا "حتى الآن، لم نتبلغ وقوع أضرار".

ونزل سكان العاصمة إلى الشوارع بعد نصف ساعة فقط من قيامهم بتدريب على مواجهة الهزات الأرضية.

وقالت كارينا سواريز (37 عاما) لوكالة فرانس برس في وسط العاصمة "لم نعتقد أن ما يحصل حقيقي. ولكن الأمر حصل فعلا. مجددا الأرض تهتز بقوة شديدة".

وتنظم السلطات تدريبا على مواجهة الزلازل كل عام في ذكرى وقوع الزلزالين الكبيرين في 19 سبتمبر من العامين 1985 و2017.

ففي 19 سبتمبر 2017، أسفر زلزال بقوة 7,1 درجات عن مقتل 369 شخصا.

وفي التاريخ نفسه من العام 1985، وقع زلزال بقوة 8,1 درجات دمر وسط مكسيكو وخلف أكثر من عشرة آلاف قتيل معظمهم في العاصمة.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك