باخ يختتم زيارته لفلسطين بمؤتمر صحفي مع الرجوب

رام الله - صفا

أعرب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية جبريل الرجوب عن أمله بأن تحقق زيارة توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إلى فلسطين نتائج مثمرة في المستقبل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي جمع الرجوب وباخ في فندق "الميلنيوم" بمدينة رام الله في اختتام زيارة الأخير إلى فلسطين.

وقال الرجوب إن اللجنة الأولمبية الفلسطينية ستواصل دورها في تطوير منظومتها الرياضية، وازدهارها، والتزامها دومًا بالميثاق الأولمبي العالمي.

وأوضح أن اللجنة عملت خلال الفترة الماضية بالتعاون مع المجلس الأولمبي الآسيوي على تفعيل المؤسسية في العمل، وتحديث القوانين الداخلية التي تتسق مع القوانين الرياضية الدولية.

وأشار إلى أن الرياضة الفلسطينية تواجه صعوبات تعيق تطورها من خلال تقييد حرية الحركة، والبنية التحتية.

بدوره، أكد باخ أن الزيارة كانت ناجحة ومفيدة على كافة الأصعدة، وقدمت صورة عن حالة الوحدة التي تعيشها الرياضة الفلسطينية، من أجل خدمة الأجيال الناشئة الحالمة في شق طريقها.

وأعرب باخ عن سعادته بما شاهده من إنجازات ملموسة على أرض الواقع حققتها الرياضة الفلسطينية، لافتًا إلى مواصلة العمل، وتقديم المنح، والبرامج التي من شأنها أن ترتقي بواقع الرياضيين الفلسطينيين.

وأوضح أن اللجنة الأولمبية الدولية ستدعم بناء مركز أولمبي للرياضيين الفلسطينيين، ويوفر لهم مقومات ممارسة الرياضة، وتطوير قدراتهم البدنية، والحفاظ على لياقتهم، ليكونوا قادرين وجاهزين على المنافسة الدولية، آملاً أن يشاهد فلسطين بشكل دائم في دورات الألعاب الأولمبية، ويحلق العلم الفلسطيني عاليًا في المحفل الرياضي الأهم.

وكان توماس باخ زار صباح اليوم الإثنين مقر اللجنة الأولمبية الفلسطينية في بلدة الرام شمال القدس المحتلة، حيث عقد اجتماع للمكتب التنفيذي برئاسة الرجوب.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك