بايدن يستفز الصين مجددا.."سندافع عن تايوان عسكريا"

واشنطن - صفا

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن قوات بلاده ستدافع عن تايوان في حالة حدوث "غزو صيني".

ولدى سؤاله في مقابلة مع شبكة (سي. بي.إس) عما إذا كانت القوات الأمريكية ستدافع عن الجزيرة المتمتعة بحكم ذاتي والتي تعتبرها الصين إقليما تابعا لها قال: "نعم، إذا حدث في الواقع هجوم غير مسبوق".

وعندما طُلب منه توضيح ما إذا كان يقصد أنه على عكس الوضع في أوكرانيا ستقوم القوات الأمريكية بالدفاع عن تايوان في حالة حدوث "غزو صيني"، قال بايدن "نعم".

تصريحات بايدن حول استعداد بلاده للتدخل العسكري لحماية تايوان في حال تعرضها للهجوم من قبل الصين مناقضة للسياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة منذ عقود وأثارت سابقا غضبا واسعا في بكين.

وبينما حاول مسؤولو البيت الأبيض التخفيف من تصريحاته في مرات سابقة، عاود بايدن التصريح بذلك مجددا.

وأبقت واشنطن طيلة العقود الماضية على ما يسمى "الغموض الاستراتيجي" بشأن ما إذا كانت ستتدخل عسكريا في الجزيرة، وهي سياسة مصممة لدرء أي تدخل عسكري صيني، وثني تايوان عن إعلان الاستقلال رسميا.

ومؤخرا، تزايد النقاش بين الحزبين الكبيرين في واشنطن بشأن ما إذا كان التحول إلى "الوضوح الاستراتيجي" هو الأفضل حاليا، بالنظر إلى ما اعتبروه "نهج بكين العدائي" المتزايد تجاه تايوان في السنوات الأخيرة.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك