"انعدام ثقة متزايد بيننا وبين الشعب"

محافظ نابلس لصحيفة عبرية: السلطة في طريقها للانهيار

القدس المحتلة - ترجمة صفا

حذر محافظ محافظة نابلس إبراهيم رمضان من انهيار وشيك للسلطة الفلسطينية حال استمرت الاقتحامات الإسرائيلية اليومية لمدن الضفة الغربية المحتلة.

وقال رمضان، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، إن السلطة باتت تفقد السيطرة على الأحداث.

وأضاف "لا نستطيع السيطرة يوميًا على جميع الأحداث؛ فنحن في طريقنا نحو فقدان السيطرة حال واصل الاحتلال الاعتقالات والقتل اليومي في المدن والقرى، وسيتسبب ذلك بتفكك السلطة وانهيارها، وفي النهاية سيكون على إسرائيل تسلم المفاتيح وإدارة شؤون السكان".

وتابع "كمحافظ ماذا أستطيع أن أقول لشعبي؟ يسألونني أسئلة في الشارع ولا أجوبة لديّ، فإسرائيل قوة عسكرية عالمية وليس لدينا دبابات ميركافا".

وتحدث رمضان عن فقدان المواطن الفلسطيني الثقة في السلطة قائلاً: "هناك انعدام ثقة متزايد بين الشعب الفلسطيني والسلطة؛ فيما الاحتلال يُغذي ذلك".

وأضاف المحافظ "فكما أن هنالك تطرفاً في الشارع الإسرائيلي؛ فلدينا تطرف كذلك، حيث تدفع إسرائيل الشعب الفلسطيني نحو الزاوية"، مؤكدًا "وجود يأس في الشارع".

وقال: "في حال استمرار الوضع الراهن، فبعد عام ستصل الأحداث إلى ذروتها".

وتوقع رمضان استمرار حالة التوتر في الضفة إلى موعد الانتخابات، مشيرًا إلى أن الأحزاب الإسرائيلية تقوم بدعاية انتخابية على حساب الدم الفلسطيني.

ع ص/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك