وقفة احتجاجية بدير حنا ضد الجريمة وتقاعس الشرطة

دير حنا (الداخل المحتل) - صفا

تظاهر العشرات من أهالي دير حنا بالداخل الفلسطيني المحتل، مساء السبت، احتجاجا على الجريمة وتقاعس الشرطة في أعقاب مقتل الشاب محمد حسن خطيب (24 عاما) من البلدة.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية لافتات كتب على بعض منها "الشرطة شريكة ومتواطئة مع الجريمة.. ارفعوا الغطاء"، "موحدون ضد العنف والإجرام وحاملي السلاح"، "لتجار السلاح والسوق السوداء والخاوة.. لن نصمت بعد اليوم".

وجاءت هذه الوقفة التي نظمت على دوار الخلة بدعوة من لجنة السلم الأهلي، إذ طالب المشاركون في الوقفة الشرطة بمحاربة الجريمة وعصابات الإجرام والعنف الذي بات متفاقما وأصبح يشكل خطرا على الجميع من دون استثناء.

ويشهد المجتمع العربي تصاعدا خطيرا في أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في لجم الظاهرة التي باتت تهدد مجتمعا بأكمله.

وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل في البلدات العربية، منذ مطلع العام الجاري ولغاية الآن، 75 قتيلا بينهم 9 نساء.

المصدر: عرب 48

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك