القوى الوطنية والإسلامية برفح تنظم وقفة إسنادية للأسير أبو حميد

رفح - صفا

نظّمت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، السبت، وقفة إسنادية للأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك في الوقفة التي نظمت في ميدان الشهداء وسط المحافظة عشرات المواطنين الذين رفعوا صور الأسير أبو حميد والأسرى المرضى، ولافتات كتب عليها شعارات "موحدون خلف قضية الأسرى" و "أسيراتنا الماجدات كلنا معكم"، و"أسرانا الأبطال صبرًا فإن صفقة أحرار 2 قادمة بعز وفخار".

وفي كلمة باسم القوى، حذّر حسام زنون من المساس بالأسرى داخل سجون الاحتلال، مطالبًا الإفراج عن الأسرى المرضى والأطفال والنساء والمريض الذي يصارع الموت داخل الأسر ناصر أبو حميد.

وحمّل زنون سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة أبو حميد، داعيًا السلطة الفلسطينية للوقوف بجانب الأسرى وإعادة رواتبهم المقطوعة للتخفيف عن معاناتهم، وحمل ملفهم وتدويله عالميًا عبر فضح ممارسات الاحتلال بحقهم، وتقديم قادة العدو الإسرائيلي إلى محكمة الجنايات الدولية؛ لمحاسبتهم على إجرامهم بحق الأسرى.

ودعا المقاومة الفلسطينية لخطف وأسر مزيد من جنود الاحتلال لمبادلتهم بالأسرى وتبيض السجون، مطالبًا المؤسسات الدولية والحقوقية بالوقوف عند حدود مسؤولياتها تجاه ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال من تعذيب وإهمال طبي مخالف للقوانين والمواثيق والاتفاقات الدولية.

وحثّ المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية على إجبار سلطات الاحتلال بالالتزام بتطبيق الاتفاقيات الخاصة بحقوق الأسرى الأطفال والنساء والمرضى والإفراج الفوري عن الأسير المريض ناصر أبو حميد.

هـ ش/ع و
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك