مفاجأة جديدة أمام "فيفا" في قضية لاعب الإكوادور كاستيلو

لندن - صفا

دخلت قضية مدافع منتخب الإكوادور بيرون كاستيلو نفقًا مظلمًا بعد ظهور دليل جديد يؤكد أن اللاعب قد ولد في كولومبيا، وفقًا لشريط "فيديو".

وسيناقش الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ما إذا كان ذلك الدليل الجديد والقديم، يعنى ضرورة استبعاد منتخب الإكوادور من كأس العالم، واستبداله بتشيلي من عدمه.

وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية قد نشرت نصوصًا مأخوذة من الشريط المسجل، وقالت إن كاستيلو، الذي لعب للإكوادور في تصفيات كأس العالم، أكبر 3 أعوام من عمره المثبت في الأوراق.

وكان (فيفا) قد قام في شهر يونيو الماضي بتعليق الإجراءات التي تم البدء فيها من جانب تشيلي، لكن لجنة الاستئناف بـ "الفيفا" ستجتمع الخميس، لبحث الأمر مجددًا.

من جانبه، قال كارلوس مانزور نائب رئيس الاتحاد الإكوادوري للعبة في تصريحات لصحيفة "لا تيراسيرا": "هذا لا يقلقني، الأمر معروف منذ 4 أعوام، بالنسبة لنا هذا ليس شيئاً جديدًا"، وأضاف أن الشريط المسجل هو جزء من تحقيق داخلي أجراه الاتحاد الإكوادوري عام 2018.

وقال أندرياس هولجن محامي كاستيلو في تصريحات لإذاعة "ماشيديبورتيس" الإكوادورية إن الشريط المسجل لا يغير موقف موكله.

وبعد التحقيق الذي تم إجراؤه عام 2018، وجد الاتحاد الإكوادوري مخالفات في أوراق هوية اللاعب، وفي عام 2021 أمر القضاء الإكوادوري بإصدار شهادة ميلاد جديدة لكاستيلو بمحل ميلاد جديد في الإكوادور، وهو ما مكنه من اللعب للمنتخب في تصفيات كأس العالم.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك

مهرجان الأقصى في خطر يبدأ فعالياته في غزة