"سرايا القدس" تبارك عملية الجلمة: لا استقرار للاحتلال على أرضنا

غزة - صفا

باركت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي عملية الجلمة التي وقعت فجر اليوم والتي قتل فيها أحد ضباط جيش الاحتلال في اشتباك مع مسلحين فلسطينيين قرب قرية الجلمة شمال جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت السرايا في بيان وصل وكالة "صفا"، "نبارك الفعل البطولي المتصاعد في ضفة الجهاد والمقاومة، الذي كان من فصوله العملية الشجاعة فجر اليوم، عبر الاشتباك من نقطة صفر مع العدو بالقرب مما يسمى "حاجز الجلمة" الصهيوني في جنين، في مشهد عز وفخار وإقدام سيواصل شعبنا مقاومته حتى كنس المشروع الاحتلالي عن أرضنا الفلسطينية الأبية".

وقالت "إن ما جرى من عملية بطولية في جنين طوالبة، يؤكد قطعًا استحالة استقرار العدو على أرضنا، في مشهد مستمر -بعون الله-يرسله الأبطال كل يوم عبر رصاصهم الطاهر؛ ليؤكدوا وحدة الساحات والمصير، وأن القتال سيكون على كل شيء طالما بقي العدو ومستوطنوه".

يذكر أن عملية الجلمة هي الثانية خلال 24 ساعة في المنطقة، حيث تعرضت جرافة عسكرية نهار أمس، لنيران كثيفة قرب القرية دون وقوع إصابات بينما تضررت الجرافة ويحقق الجيش في إمكانية وجود علاقة بين الخليتين.

ووصف ضابط كبير في جيش الاحتلال الهجوم بالخطير، وأنه كان سينتهي بشكل فادح لولا اكتشاف المقاومين.

وقال الضابط إن الكمين نُفذ رغم اكتشاف وجود المقاومين قبل ساعتين من الاشتباك، إذ اعتقد الجنود في البداية أنهما غير مسلحين.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال فتح "تحقيق معمق" في تفاصيل العملية.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة استشهاد شابين برصاص قوات الاحتلال قرب حاجز الجلمة.

وأفادت مصادر محلية بأن الشهيدين هما أحمد وعبد الرحمن عابد من بلدة كفردان في جنين.

م غ
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك