الأسير محمود تعامرة يواجه أوضاعًا صحية صعبة بسجن "النقب"

رام الله - صفا

أفاد نادي الأسير بأن الأسير محمود جمال تعامرة (24 عامًا) من بيت لحم، يواجه أوضاعًا صحية صعبة في سجن "النقب الصحراوي"، تتفاقم مع مرور الوقت.

وأوضح النادي في بيان، أن الأسير تعامرة يُعاني من تشنجات، وتقلصات في أقدامه، وصعوبة في تحريك أصابع قدميه، وحرارة عالية فيهما، وآلام تمتد إلى الركبتين، ومنطقة الحوض، عدا عن ظهور أعراض أخرى كتورم في الوجه.

وبيّن أنّ تعامرة المعتقل منذ عام 2020، ويقضي حكمًا بالسّجن 32 شهرًا، بدأ وضعه الصحيّ في تراجع واضح منذ نيسان/أبريل الماضي، وفي حينه كان يقبع في سجن "ريمون"، فلم يعد يقوى على الحركة بسهولة، وأصبح يعتمد على رفاقه الأسرى لمساعدته حتى في الخروج إلى "الفورة"– ساحة السّجن، رافقت ذلك آلام شديدة.

وأشار إلى أنه رغم المطالبات المتكررة لنقله إلى المستشفى، إلا أن إدارة سجون الاحتلال ماطلت، وفي حينه زودته فقط ببعض المسكنات.

وأضاف أنه بعد مطالبات عديدة من الأسرى، جرى نقل تعامرة إلى مستشفى "سوروكا" مؤخرًا، لإجراء بعض الفحوصات الطبيّة، إلا أنّه وحتّى اللحظة لم تُزوده إدارة السّجون بنتائجها، من أجل معرفة أسباب وضعه الصحيّ، وتشخيص حالته، وهو الآن يعتمد على عكازات للسير، وكذلك على مساعدة رفاقه الأسرى.

يذكر أن محمود تعامرة اعتقل سابقًا عدة مرات منذ أن كان في عمر 18، وأمضى ما مجموعه خمس سنوات في سجون الاحتلال.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك