شملت الهدم والتهويد والإبعاد والاعتقالات

3940 انتهاكًا إسرائيليًا في القدس منذ بداية العام

القدس المحتلة - صفا

رصد تقرير لمركز المعلومات الفلسطيني "معطى" (3940) انتهاكاً إسرائيليا في مدينة القدس المحتلة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر أغسطس الماضي.

ووفق التقرير وصلت نسخة منه الاثنين لـ "صفا"، ارتفعت حدة جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه بحق مدينة القدس وأهلها خلال العام الجاري بشكل لافت، مسجلة قفزات جديدة في عددها وحدّتها، في ظل تنامي مخططات التهويد والاستيطان بحق المقدسات الإسلامية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

وأظهر التقرير أن انتهاكات الاحتلال طالت كافة مناحي حياة المقدسيين المختلفة، وفي مقدمتها عمليات الملاحقة والاعتقال للمقدسيين والمرابطين في المسجد الأقصى ومحاولة إبعادهم عنه.

ويأتي ذلك بغية الاستفراد بالحرم والباحات بغية تسهيل عمليات الاقتحام التي ينفذها المستوطنون، وما يواكبها من أداء طقوس تلمودية ومظاهر غير أخلاقية.

كما رصد المركز (1299) انتهاكًا منها في شهر إبريل الماضي، كان أبرزها عمليات القتل المباشر التي راح ضحيتها (6) مقدسيين، إضافة إلى (1114) مصابا بنيران الاحتلال ومستوطنيه، بينهم نساء وأطفال، فيما بلغت عدد عمليات إطلاق النار التي نفذها جنود الاحتلال ومستوطنوه (274) اعتداءً.

وخلال فترة التقرير كثفت عصابات المستوطنين المتطرفين عمليات الاعتداء على الفلسطينيين ومقدساتهم بشكل واسع، حيث ازداد أعداد المقتحمين للمسجد الأقصى، وقد رصد "معطى" اقتحام (34117) مستوطناً حتى الآن، وهو رقم يتجاوز أعداد المقتحمين لعام 2021 بأكمله، حيث وصلت أعداد المقتحمين خلاله العام المنصرم (28013) مستوطناً.

وخلال العام الجاري، أصدرت سلطات الاحتلال أكثر من (89) قرار إبعاد عن المسجد الأقصى ومدينة القدس، واستهدفت عمليات الإبعاد النشطاء المقدسيين والمرابطين في المسجد الأقصى والمدافعين عنه.

وتواصلت السياسية التي تنتهجها حكومة الاحتلال والمتمثلة في العقاب الجماعي ضد أهالي القدس، حيث شنت حملات اعتقال واسعة طالت المقدسيين، وبلغت أعداد المعتقلين (1455) معتقلا، بينهم أطفال ونساء وأسرى محررون، إضافة إلى احتجاز (36) مواطناً عند الحواجز ونقاط التفتيش المختلفة.

كما تستمر سلطات الاحتلال في أعمالها الاستيطانية، حيث بلغت عدد الأنشطة الاستيطانية (19) نشاطاً استيطانياً، يشمل مصادرة وتجريف أراضٍ وشق طرق، والمصادقة على بناء وحدات استيطانية، فيما جرى توثيق ارتكاب المستوطنين (107) اعتداءات مختلفة.

وعلى صعيد التهجير القسري، فرضت قوات الاحتلال سياسات خانقة؛ سعيا في تهجير المقدسيين، ونفذت سلطات الاحتلال وبلديتها نحو (71) عملية هدم لمنازل في مناطق مختلفة من القدس، فضلاً عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، بينما بلغت عدد مداهمات منازل المقدسيين (89) مداهمة، و(99) عملية تدمير ممتلكات ومنشآت، و(11) عملية مصادرة واستيلاء على ممتلكات ومنشآت مختلفة منذ بداية العام الجاري.

وبحسب مركز "معطى" فقد بلغت الاعتداءات (326) اعتداء خلال شهر يناير، فيما بلغت (365) في فبراير، و(394) في مارس، و(1299) في إبريل، و(686) في مايو، و(328) في يونيو، و(233) في يوليو، و(309) خلال شهر أغسطس الماضي.

أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك