اشتية: التصعيد الإسرائيلي دعاية انتخابية وسياسة حكومية

رام الله - صفا
قال رئيس الحكومة محمد اشتية الاثنين، إن التصعيد الإسرائيلي الميداني والقتل المبرمج واقتحامات الأقصى والاستيطان وصفة لانفجار يغذيه الاحتلال بمختلف أحزابه كدعاية انتخابية.
وأكد اشتية بمستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة برام الله، أن تلك الإجراءات تصبح لاحقا سياسة حكومية رسمية.
ورفض اشتية ادعاء الاحتلال بتعزيز مكانة السلطة، مؤكدا أنها في عمل مستمر لتدمير السلطة بمؤسساتها.
وقال: "لا نريد تعزيزاتكم، نريد حقوقنا الوطنية نريد لهذا الاحتلال أن ينتهي، نريد للشرعية الدولية أن تسود، وللقانون الدولي أن يكون الحكم".
وشدد على رفض مواصلة العدوان على الشعب والأرض.
ويناقش مجلس الوزراء قضايا تعزيز صمود الأهالي في أراضيهم، ومشاريع تطويرية، وقضايا متعلقة بالتعليم العالي، وتقارير أمنية وسياسية ومالية.
أ ك/ع ع

/ تعليق عبر الفيس بوك