وقفة تضامنية مع الأسير ناصر أبو حميد بنابلس

نابلس - صفا

نظّمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، الأحد، وقفة تضامنية مع الأسير ناصر أبو حميد الذي يصارع مرض السرطان.

وشارك في الوقفة التي جرت أمام مكاتب الصليب الأحمر بنابلس العشرات من ممثلي القوى والفصائل والناشطون في قضايا الأسرى، والذين رفعوا صور الأسير أبو حميد مرددين هتافات مساندة له وتطالب بتحرك عاجل من أجل الإفراج عنه.

من ناحيته، قال منسق اللجنة الوطنية مظفر ذوقان إنّ هذه الوقفة تأتي "وفاء للأسير أبو حميد الذي حمل السلاح بوجه الاحتلال وهو ينتمي لعائلة مناضلة يمضي خمسة من أبنائها حكم المؤبد وهدم منزلها عدة مرات".

واعتبر ذوقان أنّ سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الأسرى هي سياسة قتل مع سبق الإصرار، لافتًا لوجود 600 أسير مريض في سجون الاحتلال، منهم 200 أسير يعانون من أمراض مزمنة ومستعصية، بينها 23 إصابة بالسرطان.

وقال إنّ الاحتلال الذي يحاول شرعنة قانون الإعدام ضد المقاومين، يمارس الإعدام بطريقة غير مباشرة ضد كل مناضل يواجه الاحتلال.

وأكّد أن القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ومؤسسات حقوق الإنسان باتت عاجزة أمام هذا الاحتلال الذي لا يعترف بالمواثيق الدولية، مما فتح شهيته لارتكاب المزيد من الجرائم ضد الشعب الفلسطيني.

غ ك/ع و
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك