نعت الشهيد أبو جلدة..الفصائل: شعبنا ماضٍ في صد العدوان ومقاومة الاحتلال

غزة - صفا

نعت فصائل فلسطينية الشهيد الشاب حمد مصطفى أبو جلدة (24 عامًا)، الذي ارتقى متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال خلال اقتحام مخيم جنين يوم الثلاثاء الماضي.

وأكدت هذه الفصائل اليوم السبت، في بيانات منفصلة وصلت "صفا"، على أن شعبنا ماضٍ في مقاومته للاحتلال والتصدي لمستوطنيه،

مشددة على أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس" نعت الشهيد أبو جلدة، مشيرة إلى أنّ الاحتلال لن ينال من عزائم شعبنا ومقاومينا.

وقالت حركة "حماس"في بيان وصل "صفا": "إنّ الاحتلال وإن استطاع أن ينال من جسد الشهيد، لم ولن ينال من عزائم أبناء شعبنا ومقاومينا الضاغطين على الزناد على امتداد أرضنا المحتلة".

وأكدت "حماس" على أنّ المعركة التي يخوضها شعبنا الفلسطيني ومقاومته ضد الاحتلال مستمرة بلا توقف، وأنّ دماء الشهداء لن تذهب هدراً.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشهيد والأسير المحرر حمد أبو جلدة، مؤكدة على مواصلة السير على درب الشهداء حتى زوال الاحتلال.

وأشادت حركة الجهاد بإرادة وصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته في الضفة " مثال الاشتباك والمواجهة الذي تتمدد ساحاته في ميادين الضفة المحتلة، والتصدي لحملات الاقتحام والعدوان في مدننا وقرانا"

كما نعت الجبهة الشعبيّة تنعي الشهيد أبو جلدة، لافتة أنّ التصدي البطولي الذي يجسّده شعبنا يوميًا في الضفة يؤكّد على أنّ شعبنا ماضٍ في صد العدوان ومقاومة الاحتلال بكل ما أوتي من قوّة وإمكاناتٍ متاحة.

لجان المقاومة الشعبية، قالت إن دماء الشهيد"حمد أبوجلدة " وكل الشهداء الأبطال ستبقى نبراسا ومنارة لكل أبناء شعبنا ومقاوميه الأحرار على طريق تحرير القدس والأقصى.

ودعت اللجان شبابنا الثائر ومقاومينا إلى تصعيد المقاومة والانتفاضة في وجه الاحتلال.

أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك