رام الله: وقفة لأهالي المعتقلين السياسيين مع أبنائهم غدًا

رام الله - صفا

دعا أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية المحتلة إلى المشاركة في الوقفة التضامنية الأسبوعية مع أبنائهم المعتقلين في سجون السلطة الفلسطينية، غدًا السبت برام الله.

وبين الأهالي أن الوقفة ستنظم يوم غد السبت 10 سبتمبر، في تمام الساعة الخامسة والنصف عصرا، على دوار المنارة وسط رام الله.

وأكدوا أن الهدف منها "هو المطالبة بالإفراج عن أبنائهم المعتقلين، الذين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب وأقسى أساليب التحقيق ظلماً وعدوانا في سجون السلطة ومسلخ أريحا"، وفق تعبيرهم.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة اعتقال أكثر من 23 مواطنا على خلفية سياسية، بينهم صحفيون ومحاميون ونشطاء.

وتتهم فصائل وجهات أجهزة أمن السلطة بتصعيد انتهاكاتها ضد المواطنين خلال شهر أغسطس/آب الماضي، شملت اعتقال الحرائر والتنكيل بهن، والاعتداء على مواكب المحررين ومنازلهم، وتعرض المعتقلين السياسيين لشبح وتعذيب في سجن أريحا.

ورصدت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية ارتكاب أجهزة أمن السلطة 315 انتهاكا بحق المواطنين، خلال أغسطس الماضي.

وهددت ثماني عائلات تعتقل أجهزة السلطة أبنائها في سجن أريحا، بالشروع في إضراب جماعي ومفتوح عن الطعام يتخلله اعتصام، إذا لم ينقل أبنائهم من سجن أريحا إلى رام الله بحلول يوم الأحد المقبل.

وينظم أهالي المعتقلين السياسيين وقفة احتجاجية أسبوعية وسط مدينة رام الله، للمطالبة بـ"الإفراج عن أبنائهم، ووقف الظلم الذي يتعرضون له في زنازين السلطة ومسلخ أريحا"، وفق البيان.

د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك