مقتل شاب في جريمة إطلاق نار بالداخل المحتل

الداخل المحتل - صفا

توفي الشاب يوسف حلمي يوسف (20 عاماً)، فجر الجمعة، متأثرا بإصابته الخطيرة مساء أمس الخميس، في جريمة إطلاق نار ببلدة دبورية بالداخل المحتل.

وأفاد موقع "عرب 48" بأن الشاب أصيب عن طريق الخطأ بينما كان مارًا بجانب بيت استهُدف بإطلاق نار وأصيب برصاصة في الرأس.

ونقل الشاب المُصاب إلى مستشفى "هعيمك" في العفولة لتلقي العلاج، فيما أكدت طواقم الإسعاف أن حالته "خطيرة". وأعلن عن وفاته، فجر اليوم.

وقالت الشرطة إنها باشرت التحقيق في ملابسات الجريمة والبحث عن الجناة.

وارتفعت حصيلة ضحايا جرائم القتل في البلدات العربية، منذ مطلع العام الجاري ولغاية الآن، إلى 72 قتيلا بينهم 9 نساء عربيات.

وتتواصل جرائم القتل في البلدات العربية، بدون وجود آفاق عملية لتغيير هذا الواقع الخطير، وفي ظل تقاعس الشرطة وتواطؤها مع عصابات الإجرام وتقصيرها بالتحقيق في جرائم القتل عندما تكون الضحية من المجتمع العربي، وخصوصا إذا كانت امرأة، الأمر الواضح من متابعة الوضع القانوني لجرائم القتل الآخذة بالازدياد.

ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك