الشرطة توضح حقيقة ما جرى مع الفتاتين الشقيقتين من عائلة الطويل

غزة - صفا

أوضحت الشرطة الفلسطينية عصر اليوم الخميس حقيقة ما جرى مع فتاتي عائلة الطويل في محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت الشرطة في بيانها إنها "تابعت قضية الخلاف العائلي بين فتاتين ووالدهما من عائلة الطويل في محافظة رفح خلال الأسبوع الماضي".

وأضافت "وجّهت قيادة الشرطة الجهات المختصة للعمل على حلّ الخلاف، وقد باشرت الشرطة المجتمعية جهودها مع وجهاء العائلة وأحد المراكز النسوية، ما أثمر في حينه بحل الخلاف وقرار الفتاتين العودة إلى بيت العائلة بكفالة مختار العائلة وعمّ الفتاتين بما يضمن بيئة آمنة لهما".

وأردفت "إلا أننا تفاجأنا صباح اليوم بمغادرة الفتاتين منزل العائلة مرة أخرى، إثر ادعاء استمرار والدهما بتعنيفهما وتقييد حريتهما، وقد توجهتا إلى الشرطة التي وفّرت مأوى مؤقتاً لهما في مؤسسة "بيت الأمان"".

ولفتت الشرطة إلى أن وجهاء عائلة الفتاتين أبلغوا الشرطة بعدم تمكنهم من السيطرة على الخلاف نتيجة عدم استجابة والد الفتاتين لأي حل.

وأكدت أن الجهات المختصة بالشرطة جهودها مع الجهات ذات العلاقة؛ من أجل حل الإشكالية وإنهاء الخلاف.

م ت
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك