حماس: محاولات تحويل "الأقصى" لمزار سياحي تصعيد خطير سيقاومه شعبنا

غزة - صفا
قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس" هارون ناصر الدين، إن محاولات الاحتلال تحويل المسجد الأقصى لمزار سياحي تصعيد خطير سيقاومه شعبنا بكل السبل حماية له من دنس المتطرّفين.
وذكر ناصر الدين اليوم الأحد في بيان وصل "صفا"، أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في سماحه وحمايته للمستوطنين في ممارسة انتهاكاتهم وتدنيسهم لحرمة وقدسية المسجد الأقصى المبارك، والتي كان آخرها ظهور عدد من المستوطنين والمستوطنات بلباس فاضح وبوضعيات مُخلّة في باحاته، هو تصعيد خطير وجريمة نكراء تمسّ أطهر البقاع وأقدسها".
وأضاف " هذه أفعال تعد استفزازاً مباشراً لمشاعر المسلمين في أنحاء العالم، ولا ينبغي السكوت عنها، وعلى أمَّتنا، قادة ومنظمات وشعوباً التحرّك لمنع هذه الجريمة، وحماية المسجد الأقصى من خطر التدنيس والتهويد".
وحذر عضو المكتب السياسي لـ "حماس" الاحتلال من استمراره في هذه السياسة الاستفزازية، التي تكشف بوضوح خططه الخبيثة ونواياه لتحويل المسجد الأقصى المبارك لمزار سياحي مستباح للسَّاقطين.
وشدد على أنّ شعبنا لن يبقى مكتوف الأيدي أمامها، ولن يقابلها إلاّ بمزيد من الاستنفار والتصدّي لها بكل الوسائل، حتى دحر الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا وانتزاع حقوقنا المشروعة، وفي مقدمتها تحرير القدس والمسجد الأقصى المبارك.
أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك