أكدت استمرار المقاومة بكل أشكالها

الديمقراطية: عملية الأغوار رد على جرائم الاحتلال وعنف مستوطنيه

رام الله - صفا
أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بعملية إطلاق النار البطولية على حافلة إسرائيلية في منطقة البقيعة بالأغوار، والتي أدت إلى إصابة عدد من الجنود الإسرائيليين.
 
وتوجهت الجبهة في بيان صحفي صدر عنها اليوم الأحد، بالتحية لمنفذي العملية البطولية الأبطال، مؤكدةً أنها هي رد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي وإرهابه المنظم وعنف قطعان مستوطنيه المتواصل على أبناء شعبنا وأرضه وقدسه.
 
وقالت الجبهة إن "هذه العملية البطولية تشكل فشلاً ذريعاً لمنظومة أمن الاحتلال رغم محاولاته وقف المقاومة والانتفاضة المشتعلة في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة".
 
وشددت على أن حكومة الاحتلال تخطئ خطأً جسيماً إن هي اعتقدت أن رفع وتيرة جرائم جيشها وانفلات عصابات مستوطنيها من شأنه أن يثني شعبنا عن مواصلة نضاله ومقاومته بكافة الأشكال.
 
وأكدت أن المقاومة الشعبية مستمرة بكل أشكالها ولن يستطيع الاحتلال إخماد نارها الناهضة في عموم الضفة والقدس.
 
واختتمت الجبهة بيانها داعية لاستقبال استحقاقات المقاومة الشعبية الناهضة في الضفة والقدس بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة وإعلان برنامجها وخططها وأدواتها الكفاحية، واستنهاض كل عناصر القوة والفعل في ساحات الاشتباك مع قوات الاحتلال وعصابات المستوطنين على طريق الانتفاضة الشعبية والعصيان الوطني الشامل ضد الاحتلال.
م ت
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك