الاحتلال يعتقل الصحفية لمى غوشة ويصادر جهاز الحاسوب

القدس المحتلة - صفا

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، يوم الأحد، الصحفية لمى غوشة من منزلها في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وقال شهود عيان لوكالة "صفا" إن عناصر مخابرات وشرطة الاحتلال اقتحموا منزل الصحفية غوشة صباح اليوم، وفتشوه بدقة وصادروا حاسوبها، قبل اعتقالها.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال اعتقلت لمى غوشة من منزلها في حي الشيخ جراح، واقتادتها إلى مركز شرطة المسكوبية غربي القدس المحتلة، وما زالت قيد التحقيق.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يعتقل فيها الاحتلال الصحفية غوشة، بل تعرضت لعدة اعتقالات واستدعاءات للتحقيق.

من ناحيته، قال منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إنه يعرب عن تضامنه التام معها، داعيًا إلى فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين ووسائل الإعلام، ومضاعفة الجهود المبذولة في المحافل الدولية وعبر المنظمات الحقوقية والمعنية بحماية الصحفيين لإجبار سلطات الاحتلال على الالتزام بالقوانين والمبادئ الدولية والإنسانية التي تكفل حرية العمل الصحفي وحماية الصحفيين.

وشدد المنتدى على أن انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق فرسان الإعلام الفلسطيني أوهن من أن تنال من عزيمتهم وإرادتهم الصلبة، ويعبر عن اعتزازه وفخره بفرسان الإعلام الفلسطيني الذين يواصلون فضح جرائم الاحتلال بكل عزيمة وإصرار، مواصلين نقل معاناة شعبهم من نير أبشع احتلال عرفه التاريخ الحديث.

أ ك/م ق
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك