"العمليات هي الوسيلة الأجدى لاستعادة حقنا".. فصائل تنعى منفذ عملية الخليل

الخليل - صفا

نعت فصائل فلسطينية مساء اليوم الجمعة منفذ العملية قرب الخليل الشهيد فادي غطاس، والذي زعم الاحتلال أنه باغت جنديًا على حاجزٍ قرب المدينة.

ونعت حركة حماس الشهيد غطاس من مخيم الدهيشة وقالت إن الحركة تزف شهيد فلسطين الذي ارتقى مساء الجمعة بعد تنفيذه عملية طعن قرب مستوطنة "كريات أربع" شرق الخليل رداً على جرائم الاحتلال.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم إن العملية ضد قطعان المستوطنين في الخليل ينفذها أحد أبطال شعبنا الفلسطيني نصرة للمسجد الأقصى ورداً على العدوان المستمر على المقدسات.

وأضاف قاسم إن العملية بطولة عظيمة يسجلها شعبنا باستمرار الفعل المقاوم ضد الاحتلال وتضحيات سامية مازال الشباب الثائر يقدمها لانتزاع حقه في الحرية والانعتاق من الاحتلال.

أما حركة المقاومة الشعبية فأكدت على تمسك الشعب الفلسطيني بخيار الجهاد والمقاومة في مواجهة الاحتلال وردع ممارساته الإجرامية بحق شعبنا الفلسطيني.

وأضاف بيان الحركة أن العمليات البطولية هي الطريق الأنجع والوسيلة الأجدى والخيار المجمع عليه من الكل الفلسطيني، لاستعادة حقنا في ارضنا ومقدساتنا وطريقنا نحو التحرير.

واختتمت بالقول إن عمليات المقاومة لن تتوقف وواهم من يعتقد أن شعبنا يقبل الضيم ولا يرد الصاع صاعين.

كما ثمنت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، العملية وأكَّدت أنها رسالة جديدة تؤكّد إصرار شعبنا على استمرار مقاومته للاحتلال حتى دحره ونيل حقوقنا الوطنيّة.

وأشارت الشعبيّة إلى أنّ هذه العملية جاءت لتؤكد أنّ كل إجراءات الاحتلال وقواته الأمنيّة والعسكريّة لن تستطيع وقف مقاومة شعبنا وخياراته في التعامل الميداني معه ومع سياساته العنصريّة والفاشيّة.

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك