إيران تعلن إرسال ردها على مسودة النووي.. وأميركا: لم يكن بناء

دبي - صفا

أعلنت الخارجية الإيرانية أن طهران أرسلت لمسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، (المسؤول عن تنسيق المحادثات النووية) تعليقها على الرد الأميركي بشأن مسودة إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إن رد بلاده كان مبنيا على "نهج بناء ويهدف إلى اختتام المفاوضات"، وفق ما نقلته هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الأميركية لـ "العربية"، تلقي الرد الإيراني عبر الأوروبيين، مشيرة إلى أنه "لم يكن بناءا".

وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، شدد في وقت سابق الخميس، على أن بلاده أبدت "حسن نيتها وجديتها" من أجل التوصل إلى اتفاق قوي ومستقر، وفق تعبيره.

كما أشار إلى أن طهران تدرس الموقف الأميركي من الرد الإيراني على المقترحات الأوروبية وتقوم بإعداد الإجابة. وقال "لقد أظهرنا حسن نيتنا ونراجع النص بعناية ونستعد للرد بسرعة على أطراف مفاوضات رفع العقوبات"، في إشارة إلى المفاوضات النووية.

وكانت طهران أعلنت الأسبوع الماضي تسلمها رد الولايات المتحدة على ملاحظاتها لحل القضايا العالقة في مفاوضات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم في 2015

أتى ذلك، بعدما قدم الاتحاد الأوروبي، منسّق مفاوضات إحياء الاتفاق، في 8 أغسطس الماضي وبعد جولات ومفاوضات ماراثونية انطلقت في أبريل الماضي (2021) في فيينا، واستمرت 16 شهرا، نصاً "نهائياً" للتغلب على مأزق إحياء هذا الاتفاق.

لترد لاحقاً طهران على هذا النص مرفقة به بعض المطالب أو التعديلات التي لم يكشف عنها.

لتسلم واشنطن، الأسبوع الماضي أيضا، ردها على الرد الإيراني.

ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك