الاحتلال يُحول الأسير بلال كايد للاعتقال الإداري

نابلس - صفا

حولت محكمة الاحتلال الإسرائيلية في "سالم" الأسير بلال وجيه كايد (44 عامًا)، من بلدة عصيرة الشمالية شمال مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

وذكر مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت كايد بتاريخ 28/8/2022 بعد استدعائه للمقابلة في معسكر حوارة، ونقلته إلى مركز توقيف "بتاح تكفا"، وبعد ثلاثة أيام حولته إلى الاعتقال الإداري دون تهمة.

وأوضح أن الأسير كايد كان اعتقل سابقًا وأمضى 15 عامًا في سجون الاحتلال، إذ اعتقل عام 2001، وحكم عليه الاحتلال بالسجن لمدة 14 عامًا ونصف بتهمة الانتماء إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وتنفيذ عمليات إطلاق نار على حواجز للاحتلال.

وأشار إلى أنه حين انتهت محكوميته رفض الاحتلال الإفراج عنه، وحوله للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

وأضاف أن كايد دخل في اضراب مفتوح عن الطعام فور تحويله للإداري وتراجعت صحته بشكل كبير ونقل إلى المستشفى، وبعد 71 يومًا من الإضراب وافق الاحتلال على إطلاق سراحه بعد انتهاء فترة الإداري وعدم تجديدها له مرة أخرى، بحيث أمضى 15 عامًا قبل اطلاق سراحه عام 2016، وأعيد اعتقاله قبل أيام.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك