شكوى إسرائيلية ضد معلمتين من "الخان الأحمر" لدعمهما للأسرى

رام الله - صفا

قدّم المحامي الإسرائيلي في منظمة "لافي" اليمينية يوسف بن بروخ شكوى لدى شرطة الاحتلال الإسرائيلي ضد معلمتين في مدرسة الخان الأحمر، بدعوى أنهما تقفان الى جانب الأسرى ومنفذي العمليات ضد الاحتلال، ونشرتا ذلك على موقع المدرسة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وتأتي هذه الشكوى في إطار التحريض المتواصل على سكان قرية الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، المهددين بالتهجير القسري.

ونشر موقع "0404" اليميني شكوى المحامي الذي خص المعلمتين شذى المورة، ومايا عثمان، كونهما وصفتا منفذ عملية في القدس بالأسير البطل، معتبرًا ذلك "تحريضًا ويؤثر على التلاميذ صغار السن".

وكانت منظمات يمينية أخرى قدمت شكاوى ضد المدرسين في الخان الأحمر، ادعت فيها أنهم يدعمون منفذي العمليات، والأسرى، ويصفونهم بالأبطال.

تجدر الإشارة إلى أن حكومة الاحتلال وضعت مطلع العام الجاري مخططًا جديدًا يستهدف إخلاء القرية، وتهجير سكانها قسريًا خلال الفترة القريبة المقبلة.

ويقضي المخطط بإخلاء الخان الأحمر وإعادة بناء القرية لاحقًا في مكان مجاور يبعد نحو 300 متر عن الموقع الأصلي، ونقل السكان إليه.

ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك