بلدية غزة تدين تحريض الاحتلال بحقها

غزة - صفا

دانت بلدية غزة التحريض الذي مارسته سلطات الاحتلال ضدها وضد قطاع الخدمات المدنية.

ودعت البلدية في بيانٍ لها الأربعاء جميع الأطراف دولياً وإقليميا ومحلياً لإدانة الحصار الإسرائيلي على غزة وتحريضه ضد قطاع البلديات، وإرغام الاحتلال على وقف الحصار والسماح بتوفير كل ما يلزم من أجل تحقيق حياة كريمة وصحية للسكان.

وقالت إن بلدية غزة مؤسسة وطنية عريقة ذات طابع مدني، تحرص على تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين. وتتعرض لتحديات متعددة داخلية وخارجية، وأهمها الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 16 عام، والذي تمنع من خلاله قوات الاحتلال ادخال العديد من اللوازم والمواد الضرورية لتقديم الخدمات الأساسية، ومنها ما يلزم لخدمات المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، وتشغيل المركبات والآليات اللازمة لنقل ومعالجة النفايات الصلبة، مما يهدد بمفاقمة الأوضاع الإنسانية والبيئية المتردية في قطاع غزة.

وكان الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي ادرعي، ادّعى أن البلدية سمحت بإطلاق صواريخ من قطعة أرض تابعة لها.

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك