طريقة عملهم تشكل تحديا للأمن الإسرائيلي

صحيفة عبرية: ظاهرة المقاومين بالضفة آخذة بالتعاظم وتزداد خطورة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

حذرت صحيفة عبرية من أن "ظاهرة" المطلوبين المسلحين في الضفة الغربية المحتلة تحولت إلى ظاهرة خطرة آخذة في التعاظم وخاصة في مناطق شمال الضفة الغربية.

وقالت مسؤولة الشؤون الفلسطينية في صحيفة "يسرائيل هيوم" إن الاعتقالات السلسة البسيطة التي كانت في السابق لم تعد كذلك اليوم حيث تعقدت الأمور وتحولت الكثير من عمليات الاعتقال شمال الضفة إلى بالغة الخطورة مع جهود استخبارية وعسكرية كبيرة في ظل إطلاق المطلوبين النار على القوات.

وأضافت أن "المطلوبين الجدد تحولوا الى خطرين جداً كونهم مسلحين، عدا ذلك فمن الصعب كشفهم وفي الغالب لا ينتمون لأي تنظيم بشكل واضح وصريح وخلافاً للماضي فانتماؤهم التنظيمي تحول إلى هامشي ولا يتعاملون مع التنظيمات كأمر مقدس".

وتحدثت الصحفية دانا بن شمعون عن أن الكثير من المطلوبين الجدد مرتبطون بأكثر من تنظيم قائلة "قد يعمل أحد مسلحي كتائب شهداء الاقصى التابعة لفتح مع خلية تابعة للجهاد الإسلامي، وقد يحصل على السلاح والدعم اللوجستي من نشطاء في حماس الأمر الذي يشكل تحدياً للأمن الإسرائيلي".

واختتمت الصحيفة قائلة "من زمن بعيد لم نعد نسمع بظاهرة المسلحين المطلوبين وهو مصطلح كان بارزاً في الانتفاضتين وتخيلنا أننا تخلصنا منه، إلا أن الأمر يعود بقوة ولا توجد سيطرة للسلطة الفلسطينية على أشخاص كهؤلاء الذين يتحولون إلى أبطال الشارع وتضطر إسرائيل لمواجهتهم وحدها".

ع ص/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك