"حماس" تبارك عملية نابلس: مقاومة شعبنا ماضية حتى التحرير

غزة - صفا

باركت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عملية إطلاق النار البطولية في مدينة نابلس فجر اليوم، والتي أدّت إلى إصابة عدد من المستوطنين وإحراق سيارتهم، بعد محاولتهم اقتحام قبر يوسف.

وقالت الحركة في بيان وصل وكالة "صفا"، "إنّ هذه العملية البطولية تعدّ ردّاً طبيعياً على جرائم الاحتلال، وفيها رسالة واضحة يجب أن يدركها العدو جيّدًا، وهي أنّ مقاومة شعبنا ماضية ومتصاعدة حتّى انتزاع الحقوق كاملة وتحقيق التحرير الشامل".

وأضافت "نحيّي أبطال نابلس الثائرين، الذين تصدّوا للاحتلال في روجيب رغم قلّة الإمكانات، ونؤكّد أنَّ المقاومة على عهد الوفاء مع الشهداء الأبطال والأسرى الصامدين؛ فالاعتقال لن يدوم، وباب السجن سيتحطّم، وسيعانق أسرانا الحرية شامخين".

وفجر الثلاثاء أصيب عدد من المستوطنين بجراح أحدهم خطيرة في عملية إطلاق نار من مقاومين على سيارتهم خلال محاولتهم اقتحام قبر يوسف بمدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل صفا بأن مقاومين أطلقوا النار بالمنطقة الشرقية لنابلس على سيارة تحمل لوحة أرقام إسرائيلية كانت متجهة لقبر يوسف يستقلها خمسة مستوطنين.

وأوضحت المصادر أن المستوطنين هربوا من السيارة بعد إصابة عدد منهم واختبأوا في الأحراش قبل أن يقوم المقاومون بإحراق سيارتهم، وانسحبوا من المكان.

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك

مهرجان الأقصى في خطر يبدأ فعالياته في غزة