وقفات احتجاجية للعمال بالداخل رفضا لتحويل رواتبهم عبر البنوك

عمال الداخل - ارشيفية
الخليل - صفا

شارك آلاف العمال الفلسطينيين العاملين في الداخل المحتل، فجر الأحد، في وقفات احتجاجية على حواجز الاحتلال العسكرية في الضفة الغربية المحتلة؛ رفضاً لقرار تحويل أجورهم إلى رواتب شهرية عبر البنوك الفلسطينية عن طريق السلطة.

وللمرة الثانية خلال أسبوع، شهدت حواجز الاحتلال العسكرية في الضفة، احتجاجات رافضة لقرار الاحتلال والسلطة بتحويل أجور العاملين إلى البنوك الفلسطينية.

وكان عمال الداخل المحتل في الضفة الغربية المحتلة، اعتصموا الأحد الماضي على حواجز الاحتلال العسكرية في الضفة الغربية المحتلة، وأضربوا عن العمل.

ويرفض العمال قرار تحويل الأجور عبر البنوك ويعتبرونه مقدمة لاقتطاع السلطة من رواتبهم، مطالبين حكومة الاحتلال والحكومة الفلسطينية بالتراجع عنه.

وكان وزير العمل نصري أبو جيش، أعرب عن تأييد الوزارة لقرار تحويل الأجور، مؤكداً أنه قرار صادر عن الحكومة الإسرائيلية، وأن الحكومة الفلسطينية لن تجري أي خصومات على التحويلات.

وأوضح أن الوزارة تعمل على محاربة ظاهرة سماسرة التصاريح، حفاظاً على حقوق العمال الفلسطينيين في الداخل المحتل.

س ز/م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك