أبو ردينة: عباس وجه سفراءنا لحملة تحرك لكشف الجرائم ضد الأسرى

رام الله - صفا

قال الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة "إن الرئيس محمود عباس يتابع باهتمام وقلق شديدين ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي من حملة قمع غير مسبوقة من قبل سلطات الاحتلال".

وأضاف أبو ردينة في تصريح صحفي السبت، أن عباس "يؤكد أن هذا الموضوع يقع على رأس أولويتنا وبأننا لن نسمح بالتعامل مع هؤلاء الأبطال بهذه الطريقة التي لا تمت للإنسانية بصلة".

وحسب أبو ردينة، فإن عباس وجه إلى كافة سفراء فلسطين حول العالم وتحديدًا في المنظمات الدولية بالبدء بحملة تحرك واسعة للكشف عن تلك الجرائم المرتكبة بحق الأسرى، المنافية لأبسط حقوق الانسان وللقوانين الدولية كافة.

وشدد عباس على أن الأسرى هم مناضلو حرية، وبأن الشعب الفلسطيني وقيادته ملتفون حولهم، وحول قضيتهم العادلة، وبأن الرئاسة ستبقى معهم حتى نيل حريتهم.

ويخوض الأسرى خطوات نضالية في سجون الاحتلال الإسرائيلي، احتجاجًا على إجراءات تنكيلية لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ر ب
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك