إصابات بمواجهات مع الاحتلال في نابلس ورام الله

اقتحام جيش الاحتلال في الضفة - أرشيفية
رام الله - صفا

اندلعت، فجر السبت، مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدتين بمحافظتي نابلس ورام الله في الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن عدد من الإصابات.

وأفادت مصادر محلية باندلاع مواجهات عقب اقتحام جيش الاحتلال بلدة دير شرف غربي نابلس، شمالي الضفة المحتلة.

وقال الهلال الأحمر إن طواقمه تعاملت مع إصابتين بالرصاص المطاطي وأكثر من 10 إصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات بلدة دير شرف.

وجاء اقتحام قوات الاحتلال للبلدة عقب تعرض سيارة تتبع لأمن مستوطنة شافي شومرون غربي نابلس لإطلاق نار، ما أدى لإصابتها بعدة رصاصات دون وقوع إصابات.

ووفقًا لمصادر محلية، فإن قوات عسكرية إسرائيلية كبيرة اقتحمت البلدة وسط مواجهات عنيفة، وداهمت عدة منازل ومحال تجارية، وصادرت تسجيلات كاميرات فيما يبدو بهدف البحث عن منفذي عملية إطلاق النار.

في غضون ذلك اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة سلواد شرق رام الله وسط الضفة المحتلة.

واقتحمت قوة إسرائيلية منزل جد الأسير كمال العنيد الذي اعتقلته وحدة "اليمام" الخاصة قبل يومين في سلواد، قبل اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، وسط حديث عن وقوع إصابة على الأقل في صفوف الشبان.

واعتقل العنيد برفقة شاب آخر من البلدة، حيث ادعت مصادر إسرائيلية وقوفهما خلف عملية إطلاق نار تجاه حافلة للمستوطنين منذ أيام ما تسبب بوقوع أضرار فيها.

م ز
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك