أهالي المعتقلين السياسيين يدعون لوقفة تضامنية مع أبنائهم غدًا برام الله

رام الله - صفا

دعا أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية المحتلة إلى المشاركة في الوقفة التضامنية الأسبوعية مع أبنائهم المعتقلين في سجون السلطة الفلسطينية، يوم غد السبت في مدينة رام الله.

أوضح الأهالي أن الوقفة ستنظم يوم غد السبت، في تمام الساعة الخامسة والنصف عصرا، على دوار المنارة وسط رام الله.

وأكدوا أن الهدف منها هو المطالبة بالإفراج عن أبنائهم، الذين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب وأقسى أساليب التحقيق ظلماً وجوراً في سجون السلطة ومسلخ أريحا.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية اختطاف أكثر من 31 مواطنا على خلفية سياسية معظمهم أسرى محررون وطلاب ونشطاء، وفق الأهالي.

كما تواصل والدة المعتقل السياسي أحمد هريش إضرابها عن الطعام لليوم الـ9، ووالدة المعتقلين جهاد وسعد وهدان إضرابها عن الطعام لليوم الـ4 احتجاجاً على اعتقال أبنائها لليوم الـ82 على التوالي.

ورصدت مجموعة محامون من أجل العدالة أكثر من 117 حالة اعتقال سياسي ونقابي منذ بداية شهر 6 /2022، وصفتها بـ"الوحشية".

وينظم أهالي المعتقلين السياسيين وقفة احتجاجية أسبوعية وسط مدينة رام الله، للمطالبة بـ"الإفراج عن أبنائهم، ووقف الظلم الذي يتعرضون له في زنازين السلطة ومسلخ أريحا"، وفق تعبيرهم.

د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك