عقب فعاليات مناهضة للاستيطان وداعمة للأسرى 

عشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة

محافظات - صفا

أصيب عشرات المواطنين ظهر اليوم الجمعة، عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات أسبوعية في الضفة العربية المحتلة خرجت تنديدًا ورفضًا للاستيطان واسنادًا للأسرى في سجونه.

ففي نابلس، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس، أحرق خلالها الشبان الإطارات المطاطية ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة.

وأدى عشرات المواطنين صلاة الجمعة في محيط جبل صبيح ببلدة بيتا، وانطلقت بعدها مظاهر رافضة لإقامة بؤرة "أفيتار" الاستيطانية.

وفي بيت دجن شرقي نابلس، قمعت قوات الاحتلال الفعالية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمسيرة التي تخرج منذ قرابة عامين، وأطلقت قنابل الغاز السام صوب المواطنين والطواقم الصحفية والإسعاف.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال انتشرت في المنطقة ولاحقت الشبان وأطلقت قنابل الغاز السام صوبهم، ما أدى لإصابة 8 مواطنين بالاختناق وإصابة واحدة بحروق.

وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات إثر قمع قوات الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، ما أدى لإصابة 5 مواطنين بالرصاص المطاطي بينهم صحفي، وعدد من المواطنين بالاختناق بالغاز السام.

وأفادت مصادر محلية أن مسيرة خرجت بعد أداء صلاة الجمعة في مسجد عمر بن الخطاب وسط كفر قدوم وتوجهت نحو مدخلها المغلق حيث أشعل الشبان الإطارات المطاطية ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة. 

وفي طولكرم، اندلعت مواجهات بين المواطن ومستوطنون أقاموا بيوت جاهزة "كرفانات" في أراضي أبو لوقا في بلدة بيت ليد شرق طولكرم، وسط تدخل قوات الاحتلال وحماية المستوطنين.

واستطاع المواطنون إزالة البؤرة الاستيطانية التي أقامها المستوطنون على جبل "ابو لوقا"  في طولكرم.

وفي الخليل، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية بمدينة الخليل بعد أداء صلاة الجمعة، وأطلق خلالها جنود الاحتلال وابلا من قنابل الغاز السام

واقتحم نحو 50 مستوطنا مدججين بالسلاح وبحماية جنود الاحتلال، منطقة كنار في بلدة دورا جنوب الخليل، وداهموا منطقة عيون الماء والبرك الزراعية في كنار، وعبثوا بمزروعات المواطنين وممتلكاتهم.

وتشهد مناطق متفرقة في الضفة الغربية فعاليات أسبوعية مناهضة للاستيطان، يتخللها مواجهات مع قوات الاحتلال التي تطلق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز السام صوب المواطنين.

د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك