نتائج التشريح تُؤكد تعمد الاحتلال إعدام الشهيد شحام

القدس المحتلة - صفا

أظهر تقرير الطب الشرعي لتشريح جثمان الشهيد محمد شحام (21 عامًا)، تعرضه لثلاث رصاصات من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تعمدت إعدامه بعد اقتحام منزل عائلته في مخيم كفر عقب شمال القدس المحتلة، في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وبحسب عائلة الشهيد، فإن التقرير أظهر أن رصاصة اخترقت رأس الشاب محمد، وتسببت بتفجير دماغه، في حين أن رصاصة ثانية اخترقت القلب ومزقت الكبد، والثالثة اخترقت الخصر.

وأجري التشريح أمس الأربعاء، بعد أن تقدمت عائلته بطلب بذلك للوقوف على جريمة الإعدام المتعمدة التي تعرض لها شحام، مطالبةً بتسليم جثمانه لها بعد العملية لدفنه.

وفي 15 أغسطس الجاري، أعدمت قوات الاحتلال الشاب المقدسي محمد شحام بالرصاص بعد اقتحام منزله في كفر عقب، فيما لا تزال تحتجز جثمانه.

ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك