مطالبات بعدم تنفيذها إلا "طوعًا"

رغم تحذيرات أممية وأوروبية.. خطة لبنانية لإعادة اللاجئين الفلسطينيين لسوريا

دمشق - صفا

أعلنت السلطات اللبنانية عن خطة لإعادة 15 ألف لاجئ سوري شهريًا، رغم تحذيرات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من الخطة المعلنة.

ويأتي الكشف عن الخطة على الرغم من تكرار مناشدات أممية وأوروبية لدولة لبنان، بأن تكون العودة طوعية دون المساس بكرامة اللاجئين أو تعريضهم لخطر الاعتقالات التعسفية من قبل السلطات السورية.

وذكرت مصادر لبنانية أن "الدولة توشك وبالتنسيق مع الحكومة السورية على إطلاق خطة، لإعادة مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من الحرب في سوريا منذ أكثر من 11 عامًا".

كما تأتي الخطة في الوقت الذي تستمر فيه محاولات الفرار من سوريا إلى لبنان، ومنها إلى السواحل الأوروبية، لا سيما جزيرة قبرص اليونانية.

وازداد عدد الفلسطينيين المهجرين من سوريا والسوريين المغادرين من سواحل البحر المتوسط في لبنان خلال الأشهر الماضية، إضافة إلى مغادرة أعداد كبيرة من اللبنانيين، في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها البلاد على مدى السنوات الثلاث الماضية.

ويعيش 80% من سكان لبنان في حالة فقر وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة، بينما تعاني سوريا بعد أكثر من عقد من الحرب التي أودت بحياة مليون ونصف شخص حتى الآن، من آثار الأزمة الحالية في الشرق الأوسط.

وفي هذا السياق، دعا وزير الإدارة المحلية السوري حسين مخلوف، الأسبوع الماضي اللاجئين في لبنان للعودة، متعهدَا بالحصول على كلّ المساعدة التي يحتاجونها من السلطات.

تهدد بتعريضهم للخطر

في ذات الوقت حذرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمات حقوق الإنسان من العودة غير الطوعية للاجئين السوريين إلى بلادهم.

وقالت المفوضية في بيان لها "إنّ هذه الممارسة قد تهدد بتعريض اللاجئين العائدين للخطر، خاصة أنه تم اعتقال بعض اللاجئين الذين عادوا إلى سوريا من قبل السلطات".

وأضافت "أما بالنسبة لأغلب الشباب العائدين، فإن أول ما سيكون بانتظارهم هو الالتحاق بالخدمة العسكرية الإلزامية في بلد تبدو فيه الحرب بلا نهاية، بينما يقول آخرون، إنهم لا يريدون العودة، لأنه لا يوجد أمل بمستقبل كريم في سوريا".

وتضاعفت الدعوات في لبنان لعودة اللاجئين السوريين والفلسطينيين القادمين من سوريا منذ بداية التدهور الاقتصادي أواخر عام 2019، كذلك طال التدهور اللاجئين السوريين والفلسطينيين المهجرين، خاصة مع تقليص مساعدات الأونروا وارتفاع الأسعار.

ويبلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حاليًا نحو 192 ألفًا (174,422 لاجئًا فلسطينيًا في لبنان و17,706 لاجئين فلسطينيين من سوريا).

ر ب/م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك

مهرجان الأقصى في خطر يبدأ فعالياته في غزة