الكشف عن تفاصيل جديدة حول مقتل جندي قرب طولكرم

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشف الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، يوم الثلاثاء، عن هوية الجندي الذي قتل الليلة الماضية بنيران قواته قرب طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة، بعد الاشتباه بأنه مقاوم فلسطيني.

وقال الناطق العسكري، وفق ترجمة وكالة "صفا"، إن الجندي القتيل هو الرقيب أول نتان بيتوسي (20 عامًا)، حيث فتح الجيش تحقيقاً في ظروف مقتله.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الحادثة وقعت على الجدار الفاصل قرب قرية شويكة بمنطقة طولكرم، حيث تواجد جنديان في نقطة حراسة، ترك أحدهما المكان وأبلغ رفيقه بأنه ذاهب للتعبّد في مكان قريب.

وفيما بعد، عاد الجندي إلى نقطة الحراسة، إلا أن رفيقه اشتبه في الظلام بكونه مسلحًا فلسطينيًا، فأطلق طلقتين تجاهه فأصيب بجراح بالغة ما لبث أن لقي مصرعه بعدها خلال وقت قصير.

وشككت مصادر عسكرية في رواية الجندي أنه قام في البداية بإطلاق نيران في الهواء والصراخ على الجندي للتعريف عن نفسه حيث كان يبعد عنه 20 متراً في ظلام دامس.

وبينت الصحيفة أن تعليمات فتح النار جرى تغييرها مؤخراً في منطقة السياج الفاصل لتعود كما كانت قبل سلسلة العمليات التي وقعت في إبريل الماضي، حيث تحظر التعليمات الجديدة إطلاق النار على المتسللين الفلسطينيين وذلك في أعقاب استشهاد فلسطينيين في مكان قريب لدى محاولتهما اجتياز الجدار.

ع ص/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك