الاحتلال يبعد الناشط أبو الحمص 3 أشهر عن الأقصى

القدس المحتلة - صفا

أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأحد، الناشط المقدسي محمد أبو الحمص عن المسجد الأقصى لمدة 3 أشهر.

وقال أبو الحمص لوكالة "صفا" إنه توجه اليوم إلى مركز القشلة بعد انتهاء مدة إبعاده لأسبوع، فتفاجأ بشرطة الاحتلال تسلمه قراراً بإبعاده عن المسجد الأقصى والمداخل المؤدية إليه لمدة 3 أشهر.

وأوضح أن مدة الإبعاد تنتهي بتاريخ 7 تشرين الثاني المقبل، بتهمة إثارة الشغب في المسجد الأقصى تزامنا مع اقتحام المستوطنين ساحاته.

ولفت أبو الحمص إلى أنه الإبعاد الخامس له عن المسجد الأقصى، إذ أبعد قبلها أربع مرات لمدة تباينت بين أسبوع حتى 6 أشهر، وبلغت حصيلة إبعاده نحو عام.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت الناشط محمد أبو الحمص الأحد الماضي خلال وجوده في ساحات المسجد الأقصى، تزامنا مع اقتحامات المستوطنين في ذكرى ما يسمى بخراب "الهيكل"، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح.

ط ع/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك