الناشطة جرار: تلبية نداء "فجر الشهداء" استفتاء على خيار المقاومة بالضفة

رام الله - صفا

أكدت الناشطة وفاء جرار أن تلبية آلاف المواطنين لنداء "فجر الشهداء" في نابلس بالضفة الغربية هو استفتاء على خيار المقاومة.

وقالت جرار المرشحة عن قائمة "القدس موعدنا" إن تلبية نداء فجر الشهداء كانت صورة واضحة لصانعي القرار بأن الشعب الفلسطيني موحد خلف خيار المقاومة.

وأضافت أن "الشعب الفلسطيني أجمع أن تحرير الأسرى والمسرى لا يكون إلا بتقديم الأرواح رخيصة لأجل الوطن".

وأشارت إلى أن الشهيد إبراهيم النابلسي وإخوانه كانوا يلبون نداء الفجر العظيم قبل أن يرتقوا شهداء.

وأوضحت أن آلاف المواطنين لبّوا نداء فجر الشهداء في نابلس إكراما للشهداء والأسرى، مشيدة بحشدهم وتلبيتهم لنداء الفجر العظيم.

ولبى آلاف المصلين نداء الفجر العظيم اليوم الجمعة، بمساجد الضفة الغربية وخاصة في نابلس وجنين والخليل، في جمعة "فجر الشهداء".

وامتلأ مصلى مسجد النصر بنابلس وساحاته وأسطح المنازل والمحال المحيطة به، بالمواطنين الذين أدوا صلاة الفجر، وفاء للشهداء الذي ارتقوا في اشتباكات مع قوات الاحتلال.

وشارك في الصلاة عوائل الشهداء والأسرى من بينهم والد ووالدة الشهيد إبراهيم النابلسي.

ووضع القائمون على تنظيم الصلاة صور شهداء نابلس داخل المسجد، فيما وزع الشبان الحلوى على المصلين الذين احتشدوا في ساحة المسجد ورددوا التكبيرات، وهتافات للمسجد الأقصى المبارك وللأسرى.

ووجهوا التحية للشهداء وقائد كتائب القسام محمد الضيف، إلى جانب هتافات منها "فليعد للدين مجده، وليعد للأقصى طهره ولترق منهم دماء".

د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك