بروكسل: دعوة للمشاركة في مسيرات في بروكسيل لمحاكمة الاحتلال

بروكسل - صفا

جَدَدَت "حركة المسار الثوري البديل" دعوتها إلى جماهير الشعب الفلسطيني والجاليات العربيّة والاسلاميّة في القارة الأوروبية إلى المشاركة الشعبية الواسعة في مسيرات العودة والتحرير التي تعتزم الحركة تنظميها السبت 29 أكتوبر المقبل في بروكسل أمام البرلمان الأوروبي.

ودعت قيادة الحركة بعد لقاء نظمته أمس حول العدوان على غزة ودور الشتات الفلسطيني كل القوى العربيّة والأمميّة الصديقة حول العالم إلى اعتبار هذه المسيرات بمثابة "محكمة دوليّة وشعبية للكيان الصهيوني وحُلفائه من قوى الاستعمار الأمريكي والأوروبي وكشف جرائمهم بحق شعوبنا وخاصة الحرب العدوانية المفتوحة على الشعب الفلسطيني".

وقالت مصادر الحركة "مواجهة الحصار المفروض على قطاع غزة وسياسة الاغتيالات الصهيونية تستوجب إطلاق حملة متواصلة لطرد الكيان الصهيوني من الأمم المتحدة والمحافل والمؤسَّسات الدولية واعادة الاعتبار للقرار الدولي 3379 الذي اعتبر الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية".

واعتبرت الحركة أن "انتخابات الاحتلال هذا العام تأتي متزامنة مع ذكرى انطلاقة ثورة الجزائر التحريرية في الأول من نوفمبر تشرين الثاني ونجدد ندائنا إلى الجاليات الجزائرية الشقيقة في أوروبا بشكل خاص إلى المشاركة الواسعة في مسيرات العودة والتحرير في بروكسل وذلك وفاءً للشهداء الذين ارتقوا في فلسطين والجزائر وكل معارك التحرر الوطني والاستقلال في مواجهة قوى الاستعمار والصهيونية والفاشية"

وكانت شبكة صامدون وحركة نساء فلسطين الكرامة ومنظمة يورو بالستاين وعدد من المنظّمات الفلسطينية الأمميّة قد أصدرت بيانات مُنفصلة حثّت فيها على المشاركة في مسيرات العودة والتحرير في بروكسل واعتبارها بمثابة محكمة شعبية دولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك