"مُعرّض للوفاة المفاجئة"

الأسير خليل العواودة بوضع صحي حرج

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قالت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي "شباس"، يوم الخميس، أن تدهورًا طرأ على صحة الأسير المضرب عن الطعام خليل العواودة، فيما أكد نادي الأسير الفلسطيني أن المعتقل في "وضع صحي حرج".

وأفاد مدير المركز الطبي التابع لإدارة السجون لصحيفة "هآرتس" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، بأن وضع الأسير تدهور وأن هناك خشية من تضرر قدراته الإدراكية.

فيما كتب الدكتور "ديمتري كولتسكي" في تقريره، أن "الجهات الطبية في مصلحة السجون لا تستطيع علاج الأسير العواودة وأنه يتوجب نقله إلى مستشفى عام لهذه الغاية، في الوقت الذي نقل فيه الثلاثاء إلى طوارئ المستشفى وخرج من هناك بعد رفضه تلقي العلاج".

أما نادي الأسير الفلسطيني فقال إن الأسير العواودة المحتجز بسجن الرملة في "وضع صحي حرج، ومعرض للوفاة المفاجئة".

وأوضح أن محكمة "عوفر" العسكرية الإسرائيلية عقدت له جلسة أمس؛ لاستكمال المداولات في القضية.

وأشارت إلى أنه "من المفترض أن يتم اليوم السماح لمحاميته، وطبيب بزيارته في سجن الرملة".

ولفتت إلى أنه "حتى اليوم لم تصدر المحكمة قرارًا بشأن الاستئناف المقدم ضد قرار تثبيت اعتقاله الإداري".

ويخوض الأسير العواودة إضرابًا عن الطعام منذ أكثر 150 يومًا، واشترطت حركة الجهاد الإسلامي الإفراج عنه في إطار مفاوضات وقف إطلاق النار خلال الجولة الأخيرة في قطاع غزة.

ودعت منظمة "أطباء" لحقوق الإنسان وزير الصحة الإسرائيلي ووزير الأمن الداخلي إلى نقل الأسير للعلاج في المستشفى.

ط ع/ع ص
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك