اشتية يلتقي أردوغان ويؤكد أهمية الدعم التركي

أنقرة - صفا

أكد رئيس الوزراء محمد اشتية على أهمية دعم الدول الشقيقة والصديقة الكامل وفي مقدمتهم الجمهورية التركية لسعي لفلسطين من أجل نيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، بالإضافة الى دعم انجاز المصالحة الوطنية، والضغط الدولي على حكومة الاحتلال للسماح بإجراء الانتخابات في القدس.

جاء ذلك خلال لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على هامش مشاركته في افتتاح دورة ألعاب التضامن الإسلامي في نسختها الخامسة، التي تستضيفها مدينة قونيا التركية.

وثمن اشتية الدعم الذي تقدمه تركيا لفلسطين خاصة للقدس وقطاع غزة.

وأكد على ضرورة حشد الجهود السياسية والمالية بشكل أكبر لدعم القدس ومؤسساتها تحديدا في مجال التعليم وحماية المنهاج الفلسطيني وتعزيز سيادته، وتطوير وبناء المدارس.

كما أكد اشتية للرئيس أردوغان أن الشعب الفلسطيني يقاوم وصامد على أرضه، وأن أولويات القيادة الفلسطينية تتمثل في تعزيز الصمود المقاوم على الأرض، والانفكاك التدريجي عن الاحتلال، وتعزيز التوجه نحو العمق العربي والاسلامي، وتنويع العلاقات التجارية مع مختلف البلدان.

ووضع اشتية أردوغان في صورة التطورات السياسية في ظل ما تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات وممارسات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشدد على أن حكومة الاحتلال تشن حربا شاملة على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته ومقدراته، وتوظف عمليات القتل والاستيطان لأغراض انتخابية على حساب الدم الفلسطيني.

وحذر اشتية من خطورة الأوضاع في الأراضي المحتلة في ظل الفراغ السياسي وانشغال العالم بقضايا أخرى، وغياب المحاسبة والمساءلة لدولة الاحتلال على جرائمها وانتهاكاتها.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك