حملة "أونروا حقي حتى العودة" تُطلق أولى ندواتها

بيروت - صفا

عقدت الحملة الشعبية الدولية "أونروا حقي حتى العودة" في بيروت، أولى ندواتها عبر منصة زووم الرقمية.

وتهدف الندوات للتعريف بالمؤسسات المشاركة في الحملة، وتبادل الخبرات والأفكار والمقترحات التي من شأنها تحقيق أهداف الحملة بالتصدي لمحاولات إنهاء عمل الوكالة وحمايتها والدفاع عنها وتصويب أدائها والدفع باتجاه استمرار تقديم خدماتها إلى حين عودة اللاجئين.

وتحدث منسق الحملة علي هويدي عن أهمية الندوات التي ستعقدها والتحديات التي تواجه "أونروا"، لا سيما على مستوى مؤتمر التعهدات الذي سيعقد في أيلول/سبتمبر القادم، ونقاش تمديد ولاية "أونروا" في كانون الأول القادم.

بدوره، أشار مدير الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار إبراهيم العلي، إلى أهمية  تقديم "أونروا" لجميع اللاجئين الفلسطينيين أينما وجدوا وليس فقط في مناطق عملياتها، لا سيما في تركيا التي يوجد فيها حوالي 12 ألف فلسطيني.

من جهته، أوضح رئيس الجالية الفلسطينية في هولندا أيمن نجمة أهمية ودور فلسطينيي أوروبا عمومًا وهولندا خصوصًا بالتعريف بأهمية دور "أونروا" على المستوى السياسي، وضرورة أن يبادر كل فلسطيني في أوروبا بتسجيل أبنائه في سجلات "أونروا".

فيما أكد مدير العلاقات العامة في الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين (لبنان) عدنان أبو خميس ضرورة النهوض بالمستوى التعليمي لطلاب "أونروا" في مدارس لبنان، لا سيما بعد النتائج الأخيرة غير المرضية لنتائج مرحلة البريفيه، داعيًا جميع المرجعيات الفلسطينية في لبنان لتحمل المسؤولية.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

صلاة الفجر من المسجد الأقصى المبارك