الأمم المتحدة تدعم التحقيق باستشهاد مدنيين خلال العدوان على غزة

نيويورك - صفا

أعلنت الأمم المتحدة، دعمها إجراء تحقيق بشأن استشهاد مدنيين فلسطينيين، جراء غارات جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال عدوانه الأخير على قطاع غزة المحاصر.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وقال دوجاريك: "لا بد من إجراء تحقيق بشأن أي موقف نشهد فيه مقتل مدنيين"، في معرض رده على أسئلة الصحافيين حول ما إذا كان الأمين العام أنطونيو غوتيريش يدعم المطالب الخاصة بإجراء تحقيق في استشهاد مدنيين، بينهم أطفال، جراء الغارات الإسرائيلية على غزة.

وشن جيش الاحتلال مساء الجمعة، عدوانًا على قطاع غزة استمر ثلاثة أيام، وأسفر عن استشهاد 44 مواطنًا، بينهم 15 طفلًا و4 سيدات، وإصابة 360 بجراح مختلفة.

وبشأن موقف الأمم المتحدة إزاء اقتحام مئات المستوطنين المسجد الأقصى الأحد، واعتداء شرطة الاحتلال على المصلين، قال دوجاريك: "نؤمن بشدة بأهمية المحافظة علي الوضع الراهن للأماكن المقدسة في القدس، ونطالب كل الأطراف بالإحجام عن الاستفزاز".

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك