الاتحاد البرلماني العربي يدين العدوان الإسرائيلي على غزة

المنامة - صفا

أدان الاتحاد البرلماني العربي بأشد وأقسى العبارات، الغارات الإسرائيلية الخطيرة على قطاع غزة، التي تستهدف الحجر والبشر والشجر دون أي تمييز أو أدنى اعتبار للقيم الإنسانية والأخلاقية والدينية.

واستنكر الاتحاد في بيان يوم الأحد، استمرار النهج الإسرائيلي في تكريس سياسة الاعتقالات والاغتيالات السياسية، فضلًا عن انتهاك المحرمات والقرارات الدولية وجميع الأعراف والاتفاقيات الدولية.

وشددت رئيسة الاتحاد، رئيسة مجلس النواب البحريني، فوزية بنت عبد الله زينل على "أن إسرائيل تتحمّل مسؤولية التصعيد الخطير، أيًا كانت الحجج والذرائع، فالقاصي والداني بات يعلم بوضوح أنها تواصل ممارساتها أمام صمتٍ دولي مطبق".

وحذر الاتحاد من تبعات هذه الأعمال الإسرائيلية ضد شعب ينشد العدل والسلام بعيدًا عن القتل والدمار.

وجدد مطالبته للمجتمع الدولي ومجلس الأمن وجميع المنظمات الدولية المعنيّة بالسلم والأمن الدوليين، بالعمل معا على إلزام" إسرائيل" بالقرارات الدولية ذات الصلة، وتوفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني صاحب الحق في أرضه شرعًا وقانونًا.

وأكد أن "العنف لن يؤدي إلا لمزيد من العنف والقتل والدمار، وسيجر المنطقة بأكملها إلى أتون حرب لا تحمد عقباها".

وأعرب الاتحاد البرلماني عن" تضامنه الدائم ودعمه المستمر لقضية فلسطين العروبة، بوصلة العرب والمسلمين اليوم وغدًا إلى يوم الدين".

وأكد أن" دماء الأشقاء الفلسطينيين أمانة في أعناق أحرار العالم".

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك