رسائل لمسؤولين امميين للمطالبة بوقف العدوان على غزة

نيويورك - صفا

أطلع المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، رئيس مجلس الأمن "الصين" السفير زانج جون، على آخر التطورات على الأرض والمستجدات السياسية في الملف الفلسطيني، وذلك لاستنفار جهود المجلس لوقف العدوان الإسرائيلي، على قطاع غزة.

وبعث السفير منصور، رسائل لرئيس مجلس الامن، والأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة، أدان فيها العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة المحاصر.

وطالب بالتدخل الفوري لوقف الغارات الجوية الاسرائيلية على المناطق المدنية المأهولة بالسكان، مشيرًا إلى أن العدوان على قطاع غزة اسفر عن سقوط 10 ضحايا، بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، إضافة إلى إصابة العشرات بجروح.

وأكد أن تكرار العدوان الإسرائيلي ما هو إلا نتيجة لسياسة الإفلات من العقاب التي تتمتع بها "إسرائيل"، القوة القائمة بالاحتلال.

وطالب منصور المجتمع الدولي، خاصة مجلس الأمن بالقيام بواجباته لضمان حماية الشعب الفلسطيني ووقف العدوان الإسرائيلي وتحقيق المساءلة على كل تلك الجرائم بحق المدنيين الآمنين.

وأشار إلى الأوضاع في جنين، والاجتياحات الاسرائيلية المتكررة، لافتًا إلى أن هذا العدوان المفتوح ضد شعبنا أينما وجد ما هو إلا امتداد لسياسة الترهيب والاستعمار التي ينتهجها الاحتلال.

وأوضح أن هذا العدوان يهدف إلى قمع وكسر ارادة شعبنا وتحقيق مكاسب انتخابية رخيصة على حساب دماء شعبنا وسرقة أرضه، وحرف انتباه المجتمع الدولي عن الجرائم الحقيقية التي تقوم بها "إسرائيل".

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك