مسيرة عائلات الأسرى الإسرائيليين تصل عسقلان

القدس المحتلة - ترجمة صفا

وصلت صباح اليوم الجمعة، مسيرة عائلات الجنود الإسرائيليين الأسرى المتجهة نحو قطاع غزة، إلى مدينة عسقلان المحتلة.

وجاء على لسان والدة الضابط الأسير في قطاع غزة "هدار غولدين" وفق ترجمة وكالة "صفا" أن "حرب العام 2014 لم تنته بعد وذلك على ضوء استمرار حركة حماس في احتجاز الجنود الأسرى منذ ذلك اليوم".

ويشارك حوالي ألف إسرائيلي في المسيرة التي انطلقت أول أمس الأربعاء من منزل عائلة "غولدين" في مدينة "كفار سابا" شمالي تل أبيب متجهين صوب قطاع غزة حيث تعهدت العائلة بالوصول حتى السياج الشمالي لغزة نهار اليوم في الوقت الذي يغلق فيه الجيش كامل المنطقة منذ أيام.

وقالت والدة "هدار" إن المسيرة ستتجاوز جميع العوائق والحواجز التي نصبها الجيش وستصل إلى منطقة زيكيم شمال قطاع غزة.

وأعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أسر الضابط "هدار" في الأول من أغسطس/ آب 2014 خلال كمين لجنود كتيبة الاستطلاع التابعة للواء "جفعاتي" شرقي رفح، قبل أن تُعلن فقد الاتصال بالمجموعة الآسرة والجندي الأسير.

وشهدت رفح بعد عملية الأسر مجزرة إسرائيلية دموية، إذ فعّل جيش الاحتلال نظام "حنيبعل" الخاص بأسر الجنود، وقصف عشوائيًا منازل المواطنين ما أدى لاستشهاد نحو 140 مدنيًا وجرح المئات.

ع ص/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك