إصابة خطيرة لعنصر أمن باشتباك مع مسلحين شرقي نابلس

نابلس - صفا

أصيب أحد عناصر الأجهزة الأمنية، فجر الجمعة، خلال اشتباك مع مسلحين في مخيم بلاطة شرقي نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوة من الأجهزة الأمنية تعرضت لإطلاق نار بشكل مباشر خلال تواجدها في مخيم بلاطة، وتم الرد على مصدر النار.

وأصيب نتيجة لذلك أحد عناصر الأمن الوطني بستة أعيرة نارية، ونقل على إثره إلى مستشفى رفيديا ووصفت حالته بالخطيرة.

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات إن القوة وأثناء عملها داخل المخيم تعرضت لإطلاق نار بشكل مباشر، مما أدى لإصابة ضابط في الأمن الوطني تم نقله للمشفى لتلقي العلاج وأجريت له عدة عمليات ولا يزال يتلقى العلاج داخل العناية المكثفة .

وأكد ارزيقات أن قوات الأجهزة الأمنية لا تزال تعمل داخل المخيم وتلاحق المطلوبين الذين يطلقون النار على المواطنين وقوات الأمن ومنهم من ارتكب جرائم قتل و تجار مخدرات، وأن المؤسسه الأمنية مستمرة في تنفيذ واجبها الوطني الهادف لتطبيق القانون على الجميع والقبض على المطلوبين لإعادة الحياة الطبيعية للمخيم دون جرائم أو ترويع للمواطنين .

وبين أن المتهمين بإطلاق النار تجاه قوات الأمن أصبحوا معروفين وكل من يحمل السلاح هو هدف لقوات الأمن.

وطالب ارزيقات المطلوبين كافة داخل المخيم بتسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية بالسرعة القصوى ليأخذ القانون مجراه من خلال القضاء والمحاكمة العادلة.

غ ك/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك